نسيب صليبي

نسيب صليبي

ولد نسيب صليبي في حمص، و في عمر ٢٥ عمل بالمتحف الوطني بدمشق مع "ميشيل إيكو شار" مشروع  لإعادة بناء وتأهيل الواجهة الضخمة لقصر الحير الغربي. في عام ١٩٥٣م عمل في أول بعثة في عمريت، و حقق النتائج المذهلة للمجمع الديني المكرس لعبادة الرب ميلكارت وإبراز البنية التحتية الدينية الكاملة للعالم الفينيقي، كما وضع مخططات جديدة لمقبرة المغازل في عمريت، إضافة إلى وضعه تاريخ الملعب، وفي عام ١٩٥٨م. قام بتنظيم مملكة عمريت وتوثيقها، كما تميز بدراسة الفخار وتصنيفه في مختلف العصور. شارك في ترميم الشارع المستقيم بأفاميا، وفي حفريات أكثر مواقع دمشق، ومقابر عازار بطرطوس. و ساهم في الكشف عن موقع المشرفة. أجرى أسباراً في جزيرة أرواد و كنيسة الريان بحمص. عمل في مدافن بدمشق و اللاذقية و صافيتا. عمل في حفريات تل العبد وعناب والسفينة، وتل الشيخ حسن في الضفة الجز راوية بالرقة. و غيرها الكثير أنجز مخططات لعدة جوامع، و صمم الخزائن لعرض القطع في الجناح الغربي لمتحف دمشق الوطني ومتاحف أخرى. وثق أعماله في حوالي ٢٠ بحثاً في مجلة الحوليات الأثرية، ألف كتاباً عن عمريت في ١٩٨٤م كما شارك في تأليف أكثر من كتاب. عمل صليبي مدرساً في كلية الآداب فرع الآثار بجامعة دمشق.

نص: لينا الزكايمي